منتديات اللمة الجزائرية ترحب بكم

ضيفنا الكريم
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
أهلاً بك بين اخوانك واخواتك
آملين لك أن تلقى المتعة والفائدة معنا
.:: حيـاك الله ::.

نتمنى أن نراك بيننا

اللمة الجزائرية هي ملتقى كل العرب فهيا معا نلتقي لنرتقي


منتدى اللمة الجزائرية ملتقى لكل الجزائرين و العرب


 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتس .و .جالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
اتصل بنا



المواضيع الأخيرة
» مُدونتيِ~ وردتيِ آلبيِضآء خلف غيِوم متمزٍِقة ~
من طرف نبراس السرور♥ الجمعة 3 نوفمبر 2017 - 21:04

» اجمل خواطر قصيره في صور
من طرف ♦♦ضياء القمر♦♦ الخميس 19 أكتوبر 2017 - 6:10

» رمضان كريم
من طرف دمۉع آڸحپ السبت 13 مايو 2017 - 14:44

» صور فساتين و البسة سهرة
من طرف دمۉع آڸحپ الخميس 25 أغسطس 2016 - 4:50

» اوصل لرقم 5 واهدي عضو وردة
من طرف دمۉع آڸحپ الخميس 25 أغسطس 2016 - 4:49

» دعاء للام
من طرف دمۉع آڸحپ الخميس 28 يوليو 2016 - 12:20

» اليك اختاه
من طرف asma_15 الأربعاء 22 يونيو 2016 - 16:54

» لعبة اتوقعات
من طرف دمۉع آڸحپ الأربعاء 22 يونيو 2016 - 12:34

» عنوان ليومك
من طرف دمۉع آڸحپ الأربعاء 22 يونيو 2016 - 12:32

» حطم الرقم القياسي
من طرف دمۉع آڸحپ الأربعاء 22 يونيو 2016 - 12:27

المواضيع الأكثر شعبية
les code ranati djezzy 2012
طريقة تحضير الشخشوخة البسكرية
مسجات عن الصباح اجمل مسجات الصباح لا يفوتك
يا كعبة يابيت ربي محلاك لعبد الرحمان عزيز رحمه الله
مسجات عتاب
تحميل لعبة Zuma للموبايل - Zuma mobile
خطبة رائعة مكتوبة لابد من قراءتها
رسائل قصيرة رونسية بالفرنسية des sms en français
لعبة المليون رد
شرح كيفية تصميم ستايل كامل لمنتديات احلى منتدى
المواضيع الأكثر نشاطاً
لعبة المليون رد
اوصل لرقم 5 واهدي عضو وردة
عد الى 3 و اختار عضو تتعشى معه عشاء رومنسي
لعبـــة الأسمـــــــاء
حطم الرقم القياسي
جاوب بنعم او لا
في ماذا تفكر الان ,,,
ماذا اكتشفت في العضو الي قبلك
لعبة اتوقعات
عنوان ليومك
أفضل 10 فاتحي مواضيع
akcent
 
batoul
 
مجهولة
 
نبراس السرور♥
 
♦♦ضياء القمر♦♦
 
دمۉع آڸحپ
 
khalil dz
 
احــ بريئة ــلام
 
زهرة البستان
 
sara
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
akcent
 
batoul
 
دمۉع آڸحپ
 
نبراس السرور♥
 
مجهولة
 
maryoula dz
 
زهرة البستان
 
احــ بريئة ــلام
 
♦♦ضياء القمر♦♦
 
parayeve
 

شاطر | 
 

 نوادر وغرائب الشعر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
batoul
المدير العام
المدير العام
batoul

الساعة الان ✿ الساعة الان ✿ :
✿ ملاحظة ✿ ✿ ملاحظة ✿ :

جنسي ✿ جنسي ✿ : انثى
عـدد مساهـماتـيـ ✿ عـدد مساهـماتـيـ ✿ : 1065
نــقـــ ــاطـي ✿ نــقـــ ــاطـي ✿ : 20576
السمعة ✿ السمعة ✿ : 31
مــ ـيلادي ✿ مــ ـيلادي ✿ : 05/09/1990
تـاريخـ التسـجيلـ ✿ تـاريخـ التسـجيلـ ✿ : 24/07/2014
أحلى دولة أعيش فيها ✿ أحلى دولة أعيش فيها ✿ :
عــ ــمريـ ✿ : 28
انثى
المسمى ✿ المسمى ✿ :
مزاجي ✿ مزاجي ✿ :
مشروبي المفضل ✿ مشروبي المفضل ✿ :
اعجاب بالمنتدى ✿ اعجاب بالمنتدى ✿ :
متصفحي ✿ متصفحي ✿ :
ملك/ة المنتدى :
اوسمتي ✿

MMS MMS :

مُساهمةموضوع: نوادر وغرائب الشعر    الجمعة 1 أغسطس 2014 - 17:39


يظل الشعر العربي القديم وما يزال يحمل الكثير من الطاقات الشعرية التي تمتعنا بها كتب الأدب والتراث العربي, فنجد أنه ما زال فيه مواطن بكر لم يكتشفها أحد, وأن فيه من الدرر الشعرية ما يجعلنا نزيد إعجابا بتراثنا الخالد بخلود لغة العرب لغة القرآن الكريم والشعر العربي ملىء بالطرائف والنوادر والحكايات الممتعة نسوق اليكم فى صفحاتنا التالية بعضا منها..............

نبدأ بهذه القصيدة التى يبدو ان قائلها كان عاطلا فقرر الاطلة فيه على قدر المستطاع حتى يشغل وقت فراغه...........


يا من لهم في السجايــــــا عيــــن وجيــــم وبـــــــاء


ما طاب في سواكــــــــــــم نـــــون وعيـــــن وتـــــاء


عهــــودكم ليس فيهــــــــا نـــــون وكــــاف وثــــــاء


وحظــــــكم كــــل يـــــــــوم ميـــــــم ودال وحـــــــــاء


وإنني فـــــــي حماكــــــــــم شيــــــن ويـــــاء وخــــاء


لم يبق لـــي فـــي بلائـــــي صــــــــاد وبـــــــاء وراء


انتـــــم لكـــــــل فقيـــــــــــــر كــــــــاف ونــــــون وزاء


وفــــــي أكــــــف نـــداكــــــم بــــاء وسيـــــن وطــــاء


هل عندكــــم نحـــــــو شيــــخ لام وحــــــــــاء وظــــاء


وحسبه مـــــن رضــــــــاكم عيـــن وطـــاء وفــــــاء


ديــــاركــــم للأمـــــانــــــــــي واو وجيــــــم وهـــــــاء


شيــــن وبـــــاء وعيـــــــــــــن فيهـــــــا وراء ويـــــاء



واليكم بيت الشعر التالى:
زُرْ دارَ وُدٍّ إذا أردتَ ودادَهُ .... زادوكَ وداً إذْ رأوكَ ودوداً
ويلاحظ ان البيت عبارة عن حروف متفرقة ولا يتصل فيه اي حرف بأخر



ابيات غريبة



*هذا البيت لا يتحرك اللسان بقراءته:




آب همي و هم بي أحبابي




همهم ما بهم وهمي مابي





*وهذا البيت لا تتحرك بقراءته الشفتان:





قطعنا على قطع القطا قطع ليلة





سراعا على الخيل العتاق اللاحقي






بيت تتشابه فيه نطق بعض الكلمات وتختلف فيالمعنى:



قبورنا تبنى ونحن ما تبنا***** يا يليتنا تبنا قبل ان تبنى





طلب الشاعر ابن الرومي من صديق له أن يهديه ثوباً، فوعده به، ولكنه أبطأ في إنجاز وعده فقال يعاتبه:


جُعِلتُ فداك، لم أسألـــ *** كَ ذاك الثوب للكفــــــن


سألتكَــهُ لألبســـــــه *** وروحي بــعد فــي البـدن



الشافعي......والعاشق......


روي ياقوت الحموي فقال: بلغني أن رجلا جاء الشافعي برقعة فيها:



ســل المفتــي المكـي مـن آل هاشـم***إذا اشتـد وجد بالفتى ماذا يصنع؟


فكتب الشافعي تحته...



يــداوي هــواه ثــم يكتـــم وجـــده***ويصبــر فـــي كــل الأمـور ويخضـــع



فأخذها صاحبها ثم ذهب بها ثم جاءه وقد كتب تحت بيته هذا البيت:



فكيف يداوي والهوى قاتل الفتى***وفـــي كـــل يـــوم غصــــة يتجـــرع


فكتب الشافعي :



فإن هو لـم يصبــر علــى مـــا اصابــه***فليــس لــه شيـئ سوى الموت انفع

الشاعر المصري الإمام العبد، اشتهر بسرعة خاطره ولباقة نكاته.


وكان له صديق يدعى الشعر اسمه محمود يمازحه أحيانا ويبالغ في المزاح حتى حدود الوقاحة أحيانا.


في إحدى السهرات العائلية قال هذا للشاعر الإمام العبد:


كلما رأيتك تذكرت قصيدة المتنبي والبيت الرائع فيها:



لا تشتر العبد إلا والعصا معه *** إن العبيد لأنجاس مناكيد


..اجاب الشاعر...لكن هذا البيت في القصيدة عينها اشد روعة وهو:



ما كنت احسبني أحيا الى زمن *** يسيئني فيه كلب وهو محمود



ومنه ان شاعرا دخل على رجل بخيل فامتقع وجه البخيل وظهر عليه القلق والاضطراب وظن ان الشاعر سيأكل من طعامه في ذلك اليوم والا فانه سيهجوه . غير ان الشاعر انتبه الى ما اصاب الرجل فترفق بحاله ولم يطعم من طعامه .. ومضى عنه وهو يقول :


تغير اذ دخلت عليه حتى *** فطنت .. فقلت في عرض المقال


علي اليوم نذر من صيام *** فأشرق وجهه مثل الهلال

ومن ذلك قول (البحتري) وهو يمدح الخليفة ويهنئه بشهر الصوم وبعيد الفطر:


بالبر صمت وانت افضل صائم *** وبسنة الله الرضية تفطر


فانعم بيوم الفطر عيدا .. انه *** يوم اغر على الزمان مُشهر

* وقال ابن عبدربه في هجاء بخيل :


لا يفطر الناس من اكله *** لكنه صوم لمن افطرا


في وجهه من لؤمه شاهد *** يكفي به الشاهد ان يخبرا


لم يعرف المعروف أفعاله*** قط كما لم ينكر المنكرا



قال الحريري..


بنــي استقـم فالعـود تنمـــــي عروقـه***قويمـــا ويغشـــاه إذا مـــا التــوى التوى


ولا تطـع الحــــرص المــــذل وكـــــن فتـــى ***إذا التهبــت أحشــــاؤه بالطــــوى طـــوى


وعـــاص الهـوى المـردي فكــم مــن محلــق**إلـى النجم لمـا أطاع الهوى هـــوى


وأسعـــف ذوي القربــى فيقبـــح أن يـرى***علـــى مــن إلــى الحــر اللبـاب انضوى ضوى


وحافـــظ علــــــى مــــن لا يخــــون إذا نبــــا***زمـــان ومــن يـرعــى إذا مــا النــوى نــوى


وان تقتـــدر فاصفـــح فـلا خيــر فـي امرئ***إذا اعتلقت أظفـــاره بالشـــوى شـــوى


وإيـاك والشكــوى فلــم تــر ذا نهـــى***شكا بل أخو الجهل الذي ما ارعوى عوى

دعي الدكتور شاكر الخوري الى غداء على مائدة الأمير سعيد الشهابي.


وكان مما قدم له كوسا محشي،


تناول منه أولا وثانيا وثالثا هو يحاول عبثا أن يجد لحما في الحساء،


فارتجل هذين البيتين:



قد قيل إن المستحيل ثلاثة **** ألان رابعة أتت بمزيد


الغول والعنقاء والخل الوفي *** واللحم في محشي الأمير سعيد



قال احد الشعراء البغداديين الظرفاء : تعشقتني امرأة قبل أن تراني فلما رأتني استقبحتني


فأنشدتها :


وفاتنةٌ لما رأتني تنكرت *** وقالت دميمٌ أحول ٌ ما له جسم ُ


فإن تنكري مني احولالا فإنني *** أديب أريب لا عييٌ ولا فدمُ



فقال المرأة : ياهذا ، أنا لم أردك لتولية ديوان الزمام بل.... عاشقا ..




جاء في كتاب "أحلى طرائف ونوادر اللغويين والنحاة والمعلمين والألغاز " اعداد هيكل نعمة الله، في بعض صفحاته ما يلي:


عن "المبرد" قال: قال الجاحظ: أنشدني بعض الحمقى:


إن داء الحب سقـــمٌ *** ليس يهــنيــه القــرار


ونجا مــن كان لا *** يقشــق من تلك المخازي


فقلت : إن القافية الأولى راء والثانية زاي؟


فقال: لا تنقط شيئا...


فقلت: إن الأولى مرفوعة والثانية مكسورة؟؟


فقال: يا سبحان الله، نقول له لا تنقط، فيشــكّل... 

ونختتم حديث اليوم بهذه القصة الطريفة الرائعة.................:


معن بن زائدة


الأمير والشاعر معن بن زائدة اشتهر بحلمه وحكمته.


ولما تولّى الإمارة دخل عليه أعرابي بلا استئذان من بين الذين قدموا لتهنئته وقال بين يدي معن:


أتذكر إذ لحافك جلد شاةٍ *** وإذ نعلاك من جلد البعير ِ


فأجاب معن: نعم أذكر ذلك ولا أنساه ... فقال الأعرابي:


فسبحان الذي أعطاك مُلكاً *** وعلّمك الجلوس على السرير ِ


قال معن: سبحانه على كل حال وذاك بحمد الله لا بحمدك .. فقال الأعرابي:


فلستُ مُسَلّماً إن عِشتُ دهراً *** على معن ٍ بتسليم الأمير ِ


قال: السلام سنة تأتي بها كيف شئت .. فقال:


أميرٌ يأكلُ الفولاذ سِـرّاً *** ويُطعم ضيفه خبز الشعير ِ


قال: الزاد زادنا نأكل ما نشاء ونـُطعم من نشاء .. فقال الأعرابي:


سأرحلُ عن بلادٍ أنتَ فيها *** ولو جارَ الزمانُ على الفقير ِ


قال معن: إن جاورتنا فمرحباً بك وإن رحلت عنّا فمصحوب بالسلامة ... قال:


فجد لي يا ابن ناقصة بشيءٍ *** فإني قد عزمتُ على المسير ِ


قال: أعطوه ألفَ درهم ...... فقال:


قليل ما أتيت به وإني *** لأطمع منك بالمال الكثير ِ


قال: أعطوه ألفاً آخر.
فأخذ الأعرابي يمدحه بأربعة أبيات بعد ذلك وفي كل بيت مدح يقوله يعطيه من حوالي الأمير معن ألفاً من عندهم، فلما انتهى تقدم الأعرابي يقبل رأس معن بن زائدة وقال: ما جئتك والله إلا مختبراً حلمك لما اشتهر عنك، فألفيت فيك من الحلم ما لو قسّم على أهل الأرض لكفاهم جميعاً فقال:


سألت الله أن يبقيك ذخراً *** فما لك في البرية من نظير ِ


قال معن: (( أعطيناه على هجونا ألفين فأعطوه على مديحنا أربعة ))



والحديث عن نوادر الشعر العربي لا ينتهى ولا تنضب طرائفه ونوادره............
وسنستكمل الحديث إن شاء الله فى المشاركات اللاحقة ..........
اراكم على خير...............
سلام..............




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
batoul
المدير العام
المدير العام
batoul

الساعة الان ✿ الساعة الان ✿ :
✿ ملاحظة ✿ ✿ ملاحظة ✿ :

جنسي ✿ جنسي ✿ : انثى
عـدد مساهـماتـيـ ✿ عـدد مساهـماتـيـ ✿ : 1065
نــقـــ ــاطـي ✿ نــقـــ ــاطـي ✿ : 20576
السمعة ✿ السمعة ✿ : 31
مــ ـيلادي ✿ مــ ـيلادي ✿ : 05/09/1990
تـاريخـ التسـجيلـ ✿ تـاريخـ التسـجيلـ ✿ : 24/07/2014
أحلى دولة أعيش فيها ✿ أحلى دولة أعيش فيها ✿ :
عــ ــمريـ ✿ : 28
انثى
المسمى ✿ المسمى ✿ :
مزاجي ✿ مزاجي ✿ :
مشروبي المفضل ✿ مشروبي المفضل ✿ :
اعجاب بالمنتدى ✿ اعجاب بالمنتدى ✿ :
متصفحي ✿ متصفحي ✿ :
ملك/ة المنتدى :
اوسمتي ✿

MMS MMS :

مُساهمةموضوع: رد: نوادر وغرائب الشعر    الأحد 3 أغسطس 2014 - 3:00

[rtl]يوصف الشعراء بأنهم أقدر خلق الله على ترسيخ السخرية في النفوس، فلا يختلف اثنان على أن الشعر يعد أكثر أدوات التعبير عن الفكاهة والطرف. وكالة أنباء الشعر تفتح ملف نوادر وطرائف الشعراء، من خلال مختارات للعديد من المواقف التي مر بها أهم الشعراء، على رأسهم أحمد شوقي وحافظ إبراهيم وعبد الله البردوني والمتنبي والأصمعي والرصافي وغيرهم. وهاكم الحصيلة.[/rtl]







[rtl]حافظ إبراهيم و أحمد شوقي.."مداعبة قوية"![/rtl]







[rtl]كان يطيب للشاعر حافظ إبراهيم" شاعر النيل" أن يداعب أحمد شوقي أمير الشعراء. وكان شوقي جارحا في رده على الدعابة. ففي إحدى ليالي السمر أنشد حافظ إبراهيم بيتاً من الشعر، ليستحث شوقي على الخروج عن رزانته المعهودة:[/rtl]







[rtl]يقولون إن الشوق نار ولوعة .... فما بال شوقي أصبح اليوم باردا[/rtl]







[rtl]فرد عليه أحمد شوقي بأبيات قارصة قال في نهايتها:[/rtl]







[rtl]وأودعت إنسانا وكلبا وديعة... فضيعها الإنسان والكلب حافظ[/rtl]







[rtl]وفي موضع آخر، يُحكى بأن حافظ إبراهيم كان جالساً في حديقة داره بحلوان، ودخل عليه الأديب الساخر عبد العزيز البشري وبادره قائلاً : شفتك من بعيد فتصورتك" واحدة ست" فقال حافظ ابراهيم: والله يظهر انه نظرنا ضعف، أنا كمان شفتك، وأنت جاي افتكرتك" راجل" ![/rtl]







[rtl]ربيعة بن عامر يروج لـ"الخُمُر السوداء"![/rtl]







[rtl]إن أول إعلان في التاريخ كان في شكل بيت من الشعر نظمه الشاعر ربيعة بن عامر الملقب بالدرامي .. فقد حضر إليه أحد التجار يشكو نفاذ كل الخُمُر التي يبيعها عدا السوداء فلم يشترها أحد منه .. فنظم الشاعر قصيدة و أرسلها لأحد الشعراء ليتغنى بها .. جاء فيها:[/rtl]







[rtl]قل للمليحة في الخمار الأسود ماذا فعلـت بناسـك متعبـد[/rtl]




[rtl]قد كان شمر للصلاة ثيابـه حتى وقفت له بباب المسجـد[/rtl]




[rtl]ردي عليه صلاته وصيامه لا تقتليه بحق ديـن محمـد[/rtl]




[rtl]ولما انتشرت هذه القصيدة لم تبق واحدة لم تشتر خماراً أسود فنفذت كل الخمارات لدى التاجر بل يقال إنه باعها بسعر مرتفع !![/rtl]







[rtl]شاعر يفشل في إقناع امرأة بالزواج منه![/rtl]







[rtl]ومن طرائف الشعراء أيضاً، يُحكى أن شاعرا أقدم على طلب يد امرأة يحبها ولم يعرف ما يخبئ له القدر منها. ذلك أنها كانت من أجمل نساء المنطقة، فرفضت طلبه فألح عليها أن يعرف السبب. فردت عليه ببيت من الشعر قائلة:[/rtl]




[rtl]يا خليلى وأنت خير خليل ... أرأيت راهبا بلا دليل[/rtl]




[rtl]أنت ليل وكل حسناء شمس... واجتماعي بك من المستحيل[/rtl]







[rtl]فعاد خائبا فرآه ه صديقه الشاعر فعلم منه مصيبته وهون عليه ببيت من الشعر قائلا له:[/rtl]




[rtl]هي الشمس مسكنها في السماء*** فعز الفؤاد عزاءا جميلا[/rtl]




[rtl]فلن تستطيع إليها الصعود***** ولن تستطيع إليك النزولا[/rtl]







[rtl]الشاعر سليمان الطويل يتهرب من " دائنه"![/rtl]







[rtl]حاول الشاعر سليمان الطويل التهرب من دائنة المسمى شبيب بالالتجاء للمسجد وماترك فرض ولا نافلة إلا صلاها ليطيل في ذلك أملا في ذهاب شبيب عنه ولكن دون جدوى .. وحين أتم صلاته قال:[/rtl]




[rtl]صليت بالجـــامع وسبحت تسعين …… مع كثــــرهن واتبعتهن بتهليله[/rtl]




[rtl]وقـــــريت عـــمّ والمـــدثر وياسين …… ادخل على الله مايخيب دخيله[/rtl]




[rtl]وقريت وِردي عن جميع الشياطين …… وشبيب ماسوى به الورد حيله[/rtl]







[rtl]الأصمعي في امتحان شعري أمام الخليفة أبو جعفر المنصور![/rtl]







[rtl]ومن طرائف الشعراء , قصة الأصمعي، حيث يُحكى بأن الخليفة العباسى أبو جعفر المنصور كان حريصا جدا على أموال الدولة وكان من عادة الخلفاء أن يعطوا الهدايا للشعراء ويغدقوا عليهم بالأموال ، فلجأ أبو جعفر إلى حيلة حتى لا يعطى للشعراء الأموال ، فأصدر بياناً بأن من يأت بقصيدة من بنات أفكاره أخذ وزن ما كتب عليها ذهباً ، فتسارع الشعراء إلى قصر الخليفة ليسردوا شعرهم ولكن المفاجأة الكبرى أنه عندما كان يدخل الشاعر ليقول قصيدته وينتهي منها ، يقول له الخليفة هذه القصيدة ليست من بنات أفكارك لقد سمعتها من قبل ويعيدها عليه فيندهش الشاعر ثم ينادى الخليفة على أحد غلمانه فيقول له هل تعرف قصيدة كذا وكذا فيقول نعم فيعيدها عليهم الغلام ثم ينادى الخليفة لجارية عنده هل تعرفين قصيدة كذا وكذا فتقول نعم وتسردها عليهم فيقف الشاعر ويكاد أن يطير عقله من هذا فلقد سهر طوال الليل يؤلف هذه القصيدة ثم يأتي الصباح يجد ثلاثة يحفظونها![/rtl]




[rtl]فقد كان أبو جعفر المنصور يحفظ الكلام من مرة واحدة وكان عنده غلام يحفظ الكلام من مرتين وجارية تحفظ الكلام من ثلاثة فإذا قال الشاعر قصيدته حفظها الخليفة فعاده عليه ويكون الغلام خلف ستار يسمع القصيدة مرتين مرة من الشاعر ومرة من الخليفة فيحفظها وهكذا كانت الجارية تقف خلف ستار تسمع القصيدة من الشاعر ثم الخليفة ثم الغلام فتحفظها ![/rtl]




[rtl]فاجتمع الشعراء في منتداهم مغمومين لما يحدث ولا يدرون كيف أن القصائد الذين يسهرون ليألفوها تأتى في الصباح يحفظها الخليفة والغلام والجارية ، فمر عليهم الشاعر وعالم اللغة الأصمعي فرأى حالهم فقال لهم ما بكم فقصوا عليه قصتهم. فقال إن في الأمر لحيلة ، فعزم على أن يفعل شيئا فذهب إلى بيته ثم جاء في الصباح إلى قصر الخليفة وهو يرتدى ملابس الأعراب "البدو" فاستأذن ليدخل على الخليفة فدخل ، قال للخليفة لقد سمعت أنك تعطى على الشعر وزن ما كتبت عليه ذهباً قال له الخليفة هات ما عندك ، فسرد عليه الأصمعى القصيدة التالية:[/rtl]







[rtl]صَوتُ صفيرِ البُـلبُـــلِ هَيَّجَ قلبي الثَّمِلِ[/rtl]




[rtl]المــاءُ والزّهرُ معــــاً مَعْ زَهرِ لَحْظِ المُقَلِ[/rtl]




[rtl]وأنتَ يـــــــا سيِّدَلي وسيِّدي ومَوْلَى لِي[/rtl]




[rtl]فَكَــــمْ فَكَـــمْ تَيَمُّني غُزَيِّلٌ عَقَيْقَلي[/rtl]




[rtl]قَطَّفتَهُ مِنْ وَجْنَةٍ مِنْ لَثْمِ وَرْدِ الخَجَلِ[/rtl]




[rtl]فقـــــالَ لا لا لا لا لا فوقَدْ غَدا مُهَرْوِلِ[/rtl]




[rtl]والخُوذُ مـــالَت طَّرَبَاً مِنْ فِعْلِ هذا الرَجُلِ[/rtl]




[rtl]فَـوَلْوَلــــــَتْ وَوَلـــْوَلَتْ وَلي وَلي ياوَيْلَلي[/rtl]




[rtl]فَقُلـــتُ لا تُـــــــوَلْوِلي وبَيِّني اللُؤْلُؤَ لي[/rtl]




[rtl]قالتْ لَــــــهُ حينَ كذا انهَضْ وجِدْ بالنُّقَل[/rtl]




[rtl]وَفِتْيَةٍ سَقَــــــــــوْنَني من قَهْوَةٍ كَالعَسَلَ[/rtl]




[rtl]شَمَمْتُهـــــــــا بِأَنَفي أَزْكى مِنَ القَرَنْفُلِ[/rtl]




[rtl]في وَسْطِ بُسْتانٍ حُلي بالزَّهْرِ والسُرُورُ لي[/rtl]




[rtl]والعُودُ دَنْدَنْ دَنَــا لي والطَّبْلُ طَبْطَبْ طَبَ لي[/rtl]




[rtl]طَبْ طَبِطَبْ طَبْ طَبِطَبْ طَبْ طَبِطَبْ طَبْطَبَ لي[/rtl]




[rtl]والسَّقْفُ سَق ْسَقْ سَقَ لي والرَّقْصُ قَدْ طابَ لي[/rtl]




[rtl]شَوى شَوى وشاهِشُ على وَرَقْ سِفَرجَلي[/rtl]




[rtl]وغَرَدَ القِمْرِ يَصيحُ مَلَلٌ في مَلَلِ[/rtl]




[rtl]وَلَوْ تَراني راكِباً على حِمارٍ أهْزَلِ[/rtl]




[rtl]يَمْشي على ثلاثَةٍ كَمَشْيَةِ العَرَنجِلِ[/rtl]




[rtl]والناسْ تَرْجِمْ جَمَلي في السُوقْ بالقُلْقُلَلِ[/rtl]




[rtl]والكُلُّ كَعْكَعْ كَعِكَعْ خَلْفي وَمِنْ حُوَيْلَلي[/rtl]




[rtl]لكِنْ مَشَيتُ هارِباً مِن خَشْيَةِ العَقَنْقِلي[/rtl]




[rtl]إلى لِقاءِ مَلِكٍ مُعَظَّمٍ مُبَجَّلٍ[/rtl]




[rtl]يَأْمُرُني بِخَلْعَةٍ حَمراءْ كالدَّم ْدَمَلي[/rtl]




[rtl]أَجُرُّ فيها ماشِياً مُبَغْدِداً للذِّيَلِ[/rtl]




[rtl]أنا الأديبُ الألْمَعي مِنْ حَيِّ أَرْضِ المُوصِلِ[/rtl]




[rtl]نَظِمْتُ قِطْعاً زُخْرِفَت ْيَعْجزُ عَنْها الأدْمُلِ[/rtl]




[rtl]أَقُولُ في مَطْلَعِها صَوْتُ صَفيرِ البُلْبُلِ[/rtl]




[rtl]فحاول الخليفة أن يعيدها فلم يستطيع فنادى على الغلام هل تعرف هذه القصيدة فقال لا يا أمير المؤمنين ، فنادى على الجارية هل تعرفين هذه القصيدة فقالت لا والله يا أمير المؤمنين ، فقال الخليفة هات ما كتبتها عليه نعطيك وزنه ذهبا ، فقال الأصمعى ورثت عمود رخام من أبى نقشتها عليه وهو في الخارج لا يحمله إلا عشرة من الرجال ![/rtl]










[rtl]المتنبي في منازلة شعرية فاشلة مع "عبد أسود" ![/rtl]







[rtl]حكى بعض أهل الأدب أن المتنبي التقى في بعض منازل سفره بعبد أسود قبيح المنظر .. فقال له : ما اسمك يا رجل ؟ .. فقال : زيتون .. فقال المتنبي يداعبه :[/rtl]







[rtl]سمّوك زيتوناً وما أنصفوا .. لو أنصفوا سمّوك زعرورا[/rtl]




[rtl]لأن في الزيتون زيتاً يضيء .. وأنت لا زيتاً ولا نورا[/rtl]







[rtl]فأجابه الخادم على الفور :[/rtl]







[rtl]يا لعنة الله صبِّي ****** على لحية المتنبِّي[/rtl]







[rtl]لو كان المتنبِّي نبي ****** لكان القردُ ربي[/rtl]







[rtl]وذات يوم .. مر المتنبي برجلين قد قتلا جرذاً وأبرزاه يعجبان الناس من كبره .. فقال :[/rtl]







[rtl]لقد أصبح الجرذ المستغير .. أسير المنايا صريع العطب[/rtl]




[rtl]رماه الكنانيّ والعامريّ .. وتلاّه للوجه فعل العرب[/rtl]




[rtl]كلا الرجلين ائتلى قتله .. فأيّكما غلّ حر السلب[/rtl]




[rtl]وأيّـكما كان من خلفه .. فإن به عضةً في الذنب !![/rtl]







[rtl]الحسن الرصافي يشكو حاله مع زوجته ![/rtl]







[rtl]ومن طرائف الشعراء ما قاله الحسن بن زياد الرصافي يشكو حاله مع زوجته:[/rtl]







[rtl]شكوت فقالت: كل هذا تبرما***بحبي أراح الله قلبك من حبي[/rtl]







[rtl]فلما كتمت الحب قالت لشد ما***صبرت وما هذا بفعل شجي القلب[/rtl]







[rtl]وأدنو فتعصيني فأبعد طالبا***رضاها فتعتد التباعد من ذنبي[/rtl]







[rtl]وشكواي تؤذيها وصبري يسوؤها***وتغضب من بعدي وتنفر من قربي[/rtl]







[rtl]هند تهجو الحجاج بن يوسف الثقفي ![/rtl]







[rtl]تزوجت هند بالحجاج بن يوسف الثقفي ... وكانت لا تحبه ...،وذات يوم نظرت إلى نفسها في المرآة ....وقالت عن نفسها :[/rtl]




[rtl]وماهند إلا مهرة عربية * سليلة أفراس تحللـــــــها بغل ![/rtl]




[rtl]فإن ولدت مهرا فلله درها * وإن ولدت بغلا فجاء به بغل.![/rtl]







[rtl]الشاعر عبد الله البردوني..طرائف ونوادر حتى على فراش المرض![/rtl]







[rtl]وللشاعر اليمني الكبير عبد الله البردوني الكثير من النوادر والطرائف، حتى وهو على فراش المرض . ففي نهاية السبعينات جاء أحد الشعراء( النظامين) إلى منزل البردوني زائرا, وفي أثناء الحديث أراد الشاعر أن يلفت انتباه البردوني فقال: لقد اتجهت أخيرا وعن قناعة إلى كتابة الشعر الحديث!!وأسمعه بعض مقاطع وكان منها مقطع يقول (الشمس تقبل وجنة حبيبتي)[/rtl]




[rtl]فقال له البردوني: يا عزيزي ليس في ما أسمعتني أي جديد![/rtl]




[rtl]فقال الشاعر: ( الشمس تقبل وجنة حبيبتي) هذه صورة فنية حداثية إبداعية!![/rtl]




[rtl]فرد عليه البردوني: ليس في هذا أي جديد, فالشمس تقبل حتى وجنة الكلب![/rtl]







[rtl]نزار قباني والبردوني ![/rtl]







[rtl]عندما انتهى الأديب البردوني من قراءة قصيدته ( أبو تمام وعروبة اليوم) تقدم إليه نزار قباني واحتضنه وعرفه بنفسه : أنا نزار. فرد البردوني ببديهية قل نزار- بفتح النون- ولا تقل نزار بكسرها فإنها تعني الشيء القليل فكان هذا اللقاء عربون صداقة بين نزار والبردوني.[/rtl]




[rtl]الغيبة حرام ![/rtl]







[rtl]كان البردوني ذات يوم في مجلس حكومي رفيع المستوى فسأله أحدهم بقصد إحراجه وكان ذلك قبل قيام الوحدة اليمنية لماذا يا أستاذ عبدالله لا تكتب عن الديمقراطية والحرية? فأجاب على الفور: الغيبة حرام!![/rtl]







[rtl]وكان البردوني ذات مرة في حلقة نقاش على الطائرة فتعجب من اللهجة التي يتحدث بها المثقفون والتي هي مزيج من الفصحى والعامية فعلق عليها بالقول إنها تمثل نوعا من "الفصعمي"![/rtl]




[rtl]أحمر[/rtl]




[rtl]وفي المهرجان الثقافي اليمني الذي أقيم في الكويت, كان البردوني على رأس المشاركين وبينما هو يلقي إحدى قصائده, صاح أحدهم: اسكت يا أحمر- يقصد يا شيوعي- فرد عليه قائلا: إنني أتمثل ما قاله جدي بشار بن برد:[/rtl]




[rtl]وخذي ملابس زينة ومصبغات في أفخر[/rtl]




[rtl]وإذا دخلت تزيني بالحسن إن الحسن أحمر[/rtl]







[rtl]البردوني يشيد بلحم الحمير![/rtl]







[rtl]استضاف الأديب أحمد الجرموزي في منزله بمدينة تعز الأستاذ البردوني, وبعد ساعات رأى الجرموزي الشرطة وهي تجر الجزار الذي اشترى منه اللحم, فقد اكتشف أنه يذبح حميراً, فرجع إلى بيته مسرعا يطمئن على صحة البردوني وقال له يا أستاذ: كيف صحتك, الجزار غشنا وباعنا لحم حمار فرد البردوني بسخرية: والله يا أحمد إنه أحسن مرق شربناه!)[/rtl]







[rtl]امرأة تصف الجاحظ بـ" الشيطان"![/rtl]







[rtl]قال الجاحظ : أتتني امرأة و أنا على باب داري ، فقالت : لي إليك حاجةٌ ، و أريد أن تمشيَ معي . فقمت معها إلى أن أتت إلى صائغ ، و قالت له : مثل هذا ، و انصرفت . فسألت الصّائغ عن قولها ، فقال : إنّها أتت إليّ تسألني أن أنقُش َ لها على خاتم صورة شيطان ، فقلت لها : ما رأيت الشيطان لأنقش صورته ، فأتت بك ، و قالت ما سمعت![/rtl]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نوادر وغرائب الشعر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الادبي :: ملتقى الاناشيد الادبية والاسلامية-
انتقل الى:  
Loading...

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML