منتديات اللمة الجزائرية ترحب بكم

ضيفنا الكريم
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
أهلاً بك بين اخوانك واخواتك
آملين لك أن تلقى المتعة والفائدة معنا
.:: حيـاك الله ::.

نتمنى أن نراك بيننا

اللمة الجزائرية هي ملتقى كل العرب فهيا معا نلتقي لنرتقي


منتدى اللمة الجزائرية ملتقى لكل الجزائرين و العرب


 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتس .و .جالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
اتصل بنا



المواضيع الأخيرة
» مُدونتيِ~ وردتيِ آلبيِضآء خلف غيِوم متمزٍِقة ~
من طرف نبراس السرور♥ الجمعة 3 نوفمبر 2017 - 21:04

» اجمل خواطر قصيره في صور
من طرف ♦♦ضياء القمر♦♦ الخميس 19 أكتوبر 2017 - 6:10

» رمضان كريم
من طرف دمۉع آڸحپ السبت 13 مايو 2017 - 14:44

» صور فساتين و البسة سهرة
من طرف دمۉع آڸحپ الخميس 25 أغسطس 2016 - 4:50

» اوصل لرقم 5 واهدي عضو وردة
من طرف دمۉع آڸحپ الخميس 25 أغسطس 2016 - 4:49

» دعاء للام
من طرف دمۉع آڸحپ الخميس 28 يوليو 2016 - 12:20

» اليك اختاه
من طرف asma_15 الأربعاء 22 يونيو 2016 - 16:54

» لعبة اتوقعات
من طرف دمۉع آڸحپ الأربعاء 22 يونيو 2016 - 12:34

» عنوان ليومك
من طرف دمۉع آڸحپ الأربعاء 22 يونيو 2016 - 12:32

» حطم الرقم القياسي
من طرف دمۉع آڸحپ الأربعاء 22 يونيو 2016 - 12:27

المواضيع الأكثر شعبية
les code ranati djezzy 2012
طريقة تحضير الشخشوخة البسكرية
مسجات عن الصباح اجمل مسجات الصباح لا يفوتك
مسجات عتاب
يا كعبة يابيت ربي محلاك لعبد الرحمان عزيز رحمه الله
تحميل لعبة Zuma للموبايل - Zuma mobile
خطبة رائعة مكتوبة لابد من قراءتها
رسائل قصيرة رونسية بالفرنسية des sms en français
لعبة المليون رد
شرح كيفية تصميم ستايل كامل لمنتديات احلى منتدى
المواضيع الأكثر نشاطاً
لعبة المليون رد
اوصل لرقم 5 واهدي عضو وردة
عد الى 3 و اختار عضو تتعشى معه عشاء رومنسي
لعبـــة الأسمـــــــاء
حطم الرقم القياسي
جاوب بنعم او لا
في ماذا تفكر الان ,,,
ماذا اكتشفت في العضو الي قبلك
لعبة اتوقعات
عنوان ليومك
أفضل 10 فاتحي مواضيع
akcent
 
batoul
 
مجهولة
 
نبراس السرور♥
 
♦♦ضياء القمر♦♦
 
دمۉع آڸحپ
 
khalil dz
 
احــ بريئة ــلام
 
زهرة البستان
 
sara
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
akcent
 
batoul
 
دمۉع آڸحپ
 
نبراس السرور♥
 
مجهولة
 
maryoula dz
 
زهرة البستان
 
احــ بريئة ــلام
 
♦♦ضياء القمر♦♦
 
parayeve
 

شاطر | 
 

 كيفية تجنب الامراض في الحج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
batoul
المدير العام
المدير العام
avatar

الساعة الان ✿ الساعة الان ✿ :
✿ ملاحظة ✿ ✿ ملاحظة ✿ :

جنسي ✿ جنسي ✿ : انثى
عـدد مساهـماتـيـ ✿ عـدد مساهـماتـيـ ✿ : 1065
نــقـــ ــاطـي ✿ نــقـــ ــاطـي ✿ : 18126
السمعة ✿ السمعة ✿ : 31
مــ ـيلادي ✿ مــ ـيلادي ✿ : 05/09/1990
تـاريخـ التسـجيلـ ✿ تـاريخـ التسـجيلـ ✿ : 24/07/2014
أحلى دولة أعيش فيها ✿ أحلى دولة أعيش فيها ✿ :
عــ ــمريـ ✿ : 27
انثى
المسمى ✿ المسمى ✿ :
مزاجي ✿ مزاجي ✿ :
مشروبي المفضل ✿ مشروبي المفضل ✿ :
اعجاب بالمنتدى ✿ اعجاب بالمنتدى ✿ :
متصفحي ✿ متصفحي ✿ :
ملك/ة المنتدى :
اوسمتي ✿

MMS MMS :

مُساهمةموضوع: كيفية تجنب الامراض في الحج    الإثنين 22 سبتمبر 2014 - 3:33

كيف نتجنب الامراض فى موسم الحج باذن الله؟

فى موسم الحج  ومع الزحام الشديد، وتجمع الأشخاص من مختلف بلدان العالم ، ترتفع معدلات الإصابة بالفيروسات والأمراض المختلفة ، فكيف يمكننا تجنب تلك الامراضوالقيام بمراسم الحج  بلا مشكلات صحية ..


يوضح الدكتور وائل صفوت ، مستشار الصحة العامة وأخصائى أمراض الباطنية ، والجهاز الهضمى والكبد : إلى أن الحاج يجب عليه اتباع الإرشادات الصحية العامة لتجنب إصابته بالأمراض، والتى تبدأ بعمل الفحوص الطبية اللازمة قبل السفر ، كما يجب عليه الحصول على التطعيمات التى تحددها دولته فى الأوقات المناسبة.

ويشير د. صفوت : إلى ضرورة البعد عن الازدحام والأماكن المتكدسة، وإذا اضطر الحاج إلى التواجد فى أماكن الزحام يفضل أن يرتدى كمامات تقية من انتقال الفيروسات المختلفة.

مؤكداً على أهمية منع السلام بالأيدى والتقبيل الذى يمثل وسيلة سريعة لنقل الفيروسات والميكروبات.


ويشدد د. صفوت : على أهمية التهوية الجيدة خاصة فى الأماكن المغلقة، فلا يجب أبدا الجلوس فى أماكن مغلقة بدون تهوية مع أشخاص لا نعلم تاريخهم المرضى.

ويفضل من وقت لآخر تطهير الأيدى ، حيث تؤكد الدراسات على أن الأيدى هى الناقل الأسرع للفيروسات فى حالة تلوثها لذا، يجب التأكد دائما من نظافتها.

وفى حالة عدم وجود مطهرات الأيدى يمكن غسلها بالماء والصابون لقتل الميكروبات.


وفى الحج يجب الإهتمام بنوعية الأطعمة ، حيث يجب الإكثار من الفواكه الطازجة ، والخضروات ، كما يفضل تناول الليمون والبرتقال والطماطم ، والفلفل الأخضر والتوت تلك الأطعمة ، التى ترفع من مناعة الإنسان وتجعله أكثر قوة فى مقاومة الأمراض.



ماهى أسس التغذية السليمة في الحج .؟ 


يجيب عن هذا السؤال الدكتور السيد محمود حماد اخصائى التغذية الأكلينيكية بالمعهد القومى المصرى للتغذية : فيقول ..الحج مؤتمر اسلامي يتلاقى فيه المسلمين من كل مكان يحملون معهم ثقافاتهم العامة والخاصة ويتبادلونها فيما بينهم ومن أهم الثقافات والعادات التي يسهل معرفتها ونقلها وتبادلها هي تلك العادات والثقافات المتعلقة بالتغذية و أنواع الأغذية وطرق اعدادها وتناولها. 

ولأن التغذية السليمة هي الدعامة الرئيسية للصحة العامة , وعند حدوث أي نقص فيها فان مقاومة الجسم للأمراض تكون ضعيفة . وبالتالي قدرته على تحمل المشقة والجهد التي غالبا ما تكون موجودة وقت الذهاب والعودة والتحرك داخل المشاعر المقدسة لاداء المناسك بشكل عام مع التعرض المباشر في أحيان كثيرة لدرجات الحرارة العالية فانه من المهم جدا الاهتمام بالتغذية السليمة للحاج حتى يستطيع القيام بأداء مناسك الحج على أكمل وجه وحتى يخرج من موسم الحج وهو أكثر صحة ونشاطا وليس العكس وأن يتعلم الحاج كيف يستفيد من العادات الغذائية الجيدة التى يراها أو يتعرض لها عند الاحتكاك بالجنسيات الأخرى والثقافات المتعدده التي يلتقي بها ويتجنب في نفس الوقت كل ما هوسيء وغير جيد هذا بالإضافة إلى أن التغذية المتوازنة والصحية هي أساس الوقاية من الامراض خاصة أمراض العصر مثل أمراض القلب والسكر وارتفاع ضغط الدم والسمنة والعديد من الامراض الكثيرة الشائعة في عصرنا هذا والتي تكون مصاحبة للعديد من الحجاج ...
مما يتوجب معه معرفة كيفية التغذية السليمة في هذه الحالات.



ويشترط في التغذية الصحية للحجاج أن توفر ما يلي:
1. أن يكون الطعام متنوعاً في مكوناته ومتزناً في ما يوفره من العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان من عناصر إنتاج الطاقة ( الكربوهيدرات والبروتينات والدهون ) والفيتامينات والأملاح المعدنية مع عدم اغفال السوائل الكافية خاصة الماء مع العلم بأن الحاج يحتاج الى زيادة في الطاقة نظرا للمجهود الاضافي الذي يبذله لأداء مناسك الحج كما يحتاج الى زيادة المتناول من البروتين والفيتامينات خاصة فيتامين ج والأملاح المعدنية خاصة الحديدد.


2. تناول الألبان ومنتجاتها بشكل يومي ولكن يجب التأكد من سلامتها حيث انها سريعة الفساد حيث يجب أن تكون معبأة ومعقمة بالبسترة جيدا ومحكمة الغلق ويفضل أن تكون عبوات صغيرة الحجم حتى لا تترك مفتوحة وقت كبير مما يعرضها للفساد خاصة مع تعذر وجود الامكانيات الجيدة للحفظ في وقت وأماكن الحج .


3. بسبب الظروف الخاصة بالحج ، وارتفاع احتمالية فساد الأغذية وتلوثها نتيجة التجول المستمر للحاج لادء مناسك الحج وعدم وجود الامكانيات الكافية للحفظ الجيد في كثير من الاحيان ؛ يجب التأكد من كفاءة حفظ الأغذية وتخزينها ، وعدم تعرضها للحشرات بحفظها في الثلاجات المحكمة الإغلاق التي تعطي درجة التبريد الكافية ، ويجب ملاحظة النظافة، والتأكد من عدم خلط الأغذية الجاهزة للأكل مع الأغذية النيئة وخصوصاً اللحوم ، والاهتمام بنظافة الورقيات الخضراء المكونة للسلطة، وتنظيفها بالماء الجاري والمطهرات كلما أمكن ذلك مثل: برمنجنات البوتاسيوم. 

ولا ننسى هنا أن ننصح حجاجنا الأعزاء بعدم الاكثار من حمل المواد الغذائية أكثر من اللازم خوفا من عدم توفرها أو عدم امكانية الحصول عليها في أماكن الحج ولكن يجب الاعتدال جداً في ذلك بشكل يسمح بتخزينها أو نقلها مع الحاج بيسر وسهولة وظروف تخزينية جيدة حتى لا تتعرض للفساد وتكون سببا في الاصابة بالكثير من الامراض والمشاكل الصحية.




4. ضرورة الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالألياف كالحبوب مع غلافها وبذور البقول والخضراوات الورقية للاستفادة من تأثيراتها الوقائية ضد العديد من الامراض مثل ارتفاع دهون الدم والكولسترول وكذلك عسر الهضم والامساك وعلى سبيل المثال يفضل تناول الخبز المحضر من حبوب القمح الكامل ( مع قشورها ) ( الخبز الأسمر) عن الخبز الأبيض لارتفاع محتواه من الألياف الغذائية والفيتامينات والأملاح المعدنية كما يجب جعل طبق سلطة الخضراوات وثمار الفواكه الطازجة بشكل أساسي في الطعام اليومي للاستفادة مما توفره من فيتامينات وعناصر معدنية وألياف غذائية، كما أنها تشغل حيزاً في المعدة فتقلل الشعور بالجوع ،فتقلل كمية ما يؤخذ من الأغذية الأخرى التي توفر عدد أكبر من السعرات الحرارية للجسم.
5. يفضل تناول الأسماك مرة واحدة أو مرتين في الطعام الأسبوعي عوضاً عن اللحم والدجاج للاستفادة من المزايا الوقائية والعلاجية للأحماض الدهنية عديدة عدم التشبع من نوع أوميجا 3 الموجودة بوفرة في زيوتها ضد ارتفاع الدهون الثلاثية والكولسترول في الدم مع مراعاة السلامة الغذائية وطرق الطهي والتقديم الجيدة.


6. استعمال الزيوت النباتية المستخرجة من جنين الذرة أو دوار الشمس أو ثمار الزيتون عوضاً عن الدهون الحيوانية والسمن الحيواني والصناعي والزبد في تحضير أطباق الطعام لاحتوائها على الأحماض الدهنية الضرورية للجسم والموجودة بنسب مرتفعة فيها . 



7. عدم الإكثار من تناول السكر والحلوى والمشروبات المحلاة بالسكر لأن السكر يتحول داخل جسم الإنسان إلى دهون تترسب على جدار الأوعية الدموية.فيه،كما يؤدي عدم إزالة السكر الملتصق بالأسنان بواسطة الفرشاة إلى حدوث النخر فيها .


8. تجنب شرب المياه الغازية والمنبهات لأنها تؤثر على الجهاز المناعي بالجسم وتؤثر ايضا على امتصاص العديد من العناصر الغذائية الهامة كالكالسيوم وقد تكون سبب مباشر في حدوث عسر الهضم لذلك يجب الاعتماد على الماء وعصائر الفاكهة الطبيعية كمصدر جيد للسوائل يساعد في ترطيب الجسم والتغلب على درجات الحرارة العاية في ظروف الحج المختلفة.


9. الإبتعاد عن الوجبات السريعة والمقلية والدسمة بقدر المستطاع مع الاهتمام الجيد بسلامتها في حال الاضطرار لتناولها .


10. الاقلال من تناول الأطعمة المالحة والاعتدال في إضافة الملح للطعام المطبوخ للمحافظة على توازن الأملاح داخل الجسم خاصة مع التعرض للعرق الشديد خلال نهار أيام الحج مع التعويض المستمر للسوائل المفقودة خاصة الماء بما لا يقل عن 2 ليتر يومياً .


11. يجب أن يلتزم الحاج بالوجبات الرئيسية اليومية مع الحرص على اضافة بعض الوجبات البينية الخفيفة خلال اليوم لما في ذلك من راحة للمعدة وضمان لهضم جيد مع الحصول على كافة العناصر الغذائية الهامة للجسم كما يجب ان تنفذ هذه الوجبات بحيث يتحقق فيها التوازن في الوجبه الواحده وعلي مدار اليوم بحيث تمد الجسم بالكم والنوع اللازمين لامداد الجسم بالعناصر المطلوبه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
batoul
المدير العام
المدير العام
avatar

الساعة الان ✿ الساعة الان ✿ :
✿ ملاحظة ✿ ✿ ملاحظة ✿ :

جنسي ✿ جنسي ✿ : انثى
عـدد مساهـماتـيـ ✿ عـدد مساهـماتـيـ ✿ : 1065
نــقـــ ــاطـي ✿ نــقـــ ــاطـي ✿ : 18126
السمعة ✿ السمعة ✿ : 31
مــ ـيلادي ✿ مــ ـيلادي ✿ : 05/09/1990
تـاريخـ التسـجيلـ ✿ تـاريخـ التسـجيلـ ✿ : 24/07/2014
أحلى دولة أعيش فيها ✿ أحلى دولة أعيش فيها ✿ :
عــ ــمريـ ✿ : 27
انثى
المسمى ✿ المسمى ✿ :
مزاجي ✿ مزاجي ✿ :
مشروبي المفضل ✿ مشروبي المفضل ✿ :
اعجاب بالمنتدى ✿ اعجاب بالمنتدى ✿ :
متصفحي ✿ متصفحي ✿ :
ملك/ة المنتدى :
اوسمتي ✿

MMS MMS :

مُساهمةموضوع: رد: كيفية تجنب الامراض في الحج    الإثنين 22 سبتمبر 2014 - 3:38

الأمراض المعدية.. وخطورتها أثناء الحج

تنشط مسببات الأمراض المعدية في مواسم معينة من السنة عندما تتوفر لها الظروف المناسبة لتكاثرها وسرعة انتشارها مثل موسم الحج الذي يجمع مختلف شرائح المجتمع من العالم ، تتباين عاداتهم وسلوكياتهم وثقافاتهم ، في مساحة صغيرة وزمن قصير ناهيك عن عامل العمر مثل كبر السن وضعف المناعة وانعدام الوعي الصحي .

ومن أهم الأمراض المعدية التي نخشى من إصابة الحجاج بها : لإنتقالها عن طريق الرذاذ والتنفس أو من الطعام أو الماء الملوثين ببعض الميكروبات أو وجود نواقل لبعض الأمراض كالبعوض وغيرها : الحمى المخية الشوكية - الإنفلونزا - الكوليرا - الالتهاب الكبديالوبائي - حمى الضنك - شلل الأطفال - الحمى الصفراء – التيفود - التسمم الغذائي.. وغيرها. 
وسوف نسلط الأضواء على أهمها.

الكوليرا

* الكوليرا : مرض بكتيري معوي حاد يظهر بصورة بسيطة كإسهال فقط أو شديدة تؤدي لوفاة ما نسبته 50% إذا لم تعالج بصورة صحيحة.

يقول الدكتور/ عبد الحفيظ معروف تركستاني ، مساعد مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة للصحة العامة والطب الوقائي ورئيس اللجنة التنفيذية للطب الوقائي في الحج : إن مسبب المرض ضمات الكوليرا من الزمرة المصلية (01) وهي واوية الشكل ومتحركة وسلبية الغرام . وتحدث بعض حالات الكوليرا بإسهال خفيف ومن دون مضاعفات خاصة بين الأطفال ، والبعض تبدأ أعراضه فجأة بإسهال مائي غزير من دون أي أعراض مصاحبة بالبطن ويكون الإسهال مشابه ا لماء الأرز ويتبع الإسهال قيء مما يؤدي إلى فقدان سوائل الجسم والأملاح ، فتحدث صدمة ثم الوفاة في حالة عدم تعويض السوائل ، تمتد فترة الحضانة من ساعات قليلة إلى 5أيام وعادة من 2 - 3 أيام. ومصدر العدوى الإنسان المريض وحامل الميكروب.

وأهم طرق الانتقال: عن طريق الماء الملوث ببراز أو قيء المرضى وبدرجة أقل ببراز حامل الميكروب ، وعن طريق الطعام الملوث بالماء الذي يحتوى على ضمات الكوليرا أو عن طريق البراز والأيدي الملوثة. وعن طريق الذباب في الظروف البيئية المتدنية ووجود أعداد كبيرة من الذباب.

وتشمل الإجراءات العلاجية والوقائية: التبليغ عن الحالة بمجرد اكتشافها ، وأخذ عينة براز أو مسحة شرجية لفحصها في حالة الإسهال البسيط أو المتوسط مع صرف العلاج بالإضافة إلى الإرواء الفموي. ويتم تنويم حالات الإسهال الشديد، ويعطى العلاج النوعي للمرضى والذي يتكون من تعويض فقد السوائل وإعطاء المضادات الحيوية ومعالجة المضاعفات. ويتم عزل حاملي الميكروب بالمستشفيات ويتم إعطاؤهم العلاج ومراقبتهم منزليا. كما يتم تطهير جميع ملابس وأدوات المريض ومفروشاته وسكنه.

أما الإجراءات العلاجية والوقائية للمخالطين فتشمل: حصر ومناظرة المخالطين المباشرين للمريض ومراقبتهم لمدة خمسة أيام. التوعية بأهمية النظافة الشخصية وأهمية المحافظة على سلامة الأطعمة والمشروبات ، ومحاولة تحديد مصدر العدوى المحتمل ( ماء أو طعام ملوث ) وعمل الاستقصاء الوبائي. كماأن العلاج الوقائي مفيد بالنسبة لجميع المخالطين المباشرين.

الحمى المخية الشوكية

* الحمى المخية الشوكية النيسيرية السحائية : مرض جرثومي حاد يتميز ببدء فجائي مع حمى، صداع شديد، غثيان، قيء، تيبس العنق. وكثيرا ما يحدث طفح جلدي petechial وغالبا ما يحدث هذيان وغيبوبة. ويتراوح معدل الوفاة بين 8 - 15%. هذا بالإضافة إلى إصابة المرضى الذين يتم شفاؤهم بمضاعفات طويلة الأجل في نحو 10 - 20% من المرضى مثل التخلف العقلي، فقدان السمع. وقد يتفاقم المرض في قلة من الأشخاص المصابين إلى مرض غازٍ invasive يتميز بمتلازمة سريرية أو أكثر تشمل تجرثم الدم والإنتان والتهاب السحايا. وقد تحدث بصورة أقل شيوعا، أمراض أخرى مثل ذات الرئة، التهاب المفاصل الصديدي .

وأشار د. عبد الحفيظ تركستاني : إلى أن موطن هذا المرض منطقة الحزامالأفريقي للحمى المخية الشوكية ويحدث في جميع المناخات المعتدلة والمدارية مع وجود حالات فردية متناثرة طوال العام في المناطق الحضرية والريفية ويكثر حدوث الحالات أثناء الشتاء والربيع ومواسم الحج والعمرة وتكثر الإصابة أثناء الحج بين البالغين خاصة الذكور منهم.

وتبلغ معدلات الإصابة من كل 000,100 شخص بنسبة 1 - 3 في أوروبا وشمالأميركا و10 - 25 في الدول النامية وقد ترتفع في حالات الأوبئة إلى 200 - 800 شخص.

مسبب المرض :

* جرثومة النيسيرية السحائية أو المكورات السحائية وهي مكورات ثنائيةهوائية سلبية لصبغة الجرام. وتقسم إلى 13 زمرة مصلية (نمط)، وتعتبر الزمر (A, B, C) الأكثر انتشارا وتمثل نسبة 90% من الحالات.

ويعتبر الإنسان المستودع الرئيسي للمرض، ويعتبر حامل و الجراثيم أكثرخطورة من المرضى في نشر العدوى لكثرتهم وعدم اتخاذ الإجراءات الوقائية نحوهم لأن الأعراض لا تظهر عليهم. وتشير الإحصائيات إلى أنه مقابل كل حالة مرضية مكتشفة يوجد نحو 100 حامل جراثيم.

ويستمر انتقال العدوى طوال فترة وجود الجراثيم في أنف أو حلق الشخصالمريض أو حامل الجراثيم وعادة تختفي الجراثيم بعد 24 ساعة من بدء العلاج الفعال. وللقاح فعالية كبيرة في منع حدوث المرض (90 - 95% بين المطعمين).

وينتقل المرض مباشرة بواسطة إفرازات الأنف والحلق من المرضى أو حاملي الجراثيم إلى الشخص السليم المعرض للإصابة ، كالذين أجري لهم استئصال للطحال، والأشخاص المصابين بنقص في بعض مكونات المتممة أكثر عرضة للإصابة بالمرض الناكس. 


وتشمل الإجراءات العلاجية والوقائية:

الإبلاغ الفوري عن الحالات المشتبهة هاتفيا. إجراء العزل التنفسي للمريض لمدة لا تقل عن 24 ساعة من وقت البدء في العلاج بالمضادات الحيوية النوعية أو المضادات الحيوية واسعة المجال. التأكد من تشخيص الحالة وأخذ عينات من السائل النخاعي وعينات من الدم. البدء في المضادات الحيوية بإعطاء العلاج النوعي حسب البروتوكولات المتبعة بالمستشفيات. التأكد من تطبيق التطهيرالفوري والتطهير الختامي . والتوعية الصحية للمريض.

أما الإجراءات العلاجية والوقائية تجاه المخالطين فتشمل: إعطاء العلاج الوقائي لجميع المخالطين المباشرين ( الأشخاص المشاركين في المسكن نفسه أوالذين يتناولون الطعام في أوانٍ مشتركة كالأصدقاء الحميمين في المدرسة )،إعطاء صغار الأطفال العلاج الوقائي بعد تحديد الحالة الدالة حتى لو لم يكونوا مخالطين مباشرين.

إعطاء الوقاية الكيماوية في أسرع وقت ممكن (في خلال 24 ساعة) من تشخيص الحالة الدالة Index case.، توعية كل المخالطين بأعراض وعلامات المرض وطرق انتقاله ووسائل الحماية منه وخاصة تفادي مناطق الازدحام وتهوية غرف النوم والمنازل وأهمية التحصين لمن لم يسبق تحصينه خلال السنوات الثلاث السابقة..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
batoul
المدير العام
المدير العام
avatar

الساعة الان ✿ الساعة الان ✿ :
✿ ملاحظة ✿ ✿ ملاحظة ✿ :

جنسي ✿ جنسي ✿ : انثى
عـدد مساهـماتـيـ ✿ عـدد مساهـماتـيـ ✿ : 1065
نــقـــ ــاطـي ✿ نــقـــ ــاطـي ✿ : 18126
السمعة ✿ السمعة ✿ : 31
مــ ـيلادي ✿ مــ ـيلادي ✿ : 05/09/1990
تـاريخـ التسـجيلـ ✿ تـاريخـ التسـجيلـ ✿ : 24/07/2014
أحلى دولة أعيش فيها ✿ أحلى دولة أعيش فيها ✿ :
عــ ــمريـ ✿ : 27
انثى
المسمى ✿ المسمى ✿ :
مزاجي ✿ مزاجي ✿ :
مشروبي المفضل ✿ مشروبي المفضل ✿ :
اعجاب بالمنتدى ✿ اعجاب بالمنتدى ✿ :
متصفحي ✿ متصفحي ✿ :
ملك/ة المنتدى :
اوسمتي ✿

MMS MMS :

مُساهمةموضوع: رد: كيفية تجنب الامراض في الحج    الإثنين 22 سبتمبر 2014 - 3:40

قبل أن تسافر للحج .. 


عليك أن تحرص على تناول الفاكهة والإقلال من الشاى والكولا

وللفاكهة دور فى تنشيط عملية تجديد المناعة غير أنه مسكن قوى للآلام وطارد للغازات ومهضم ويقى من أمراض تصلب الشرايين ويخفض نسبة الدهون كما أن الجنزبيل منشط طبيعى لحيوية الجسم فيقلل نسبة الإجهاد التى يشعر الخلايا وتبطل مفعول الجزيئات الضارة والشاردة فى الدم والناتجة عن الإجهاد والتعب وملوثات الزحام والتى تكون سببا رئيسيا فى ضعف المناعة فعلى الحاج تناول طبق من سلاطة الفواكه مكون من التفاح والرومان وقطع البرتقال ويعصر عليه عصير ليمونه وكلها فواكه متوفرة هذه الأيام فهذا الطبق كفيل بإمداد الجسم بالمعادن والحديد والفيتامينات مثل فيتامين "سى" وكلها عناصر ضرورية لزيادة تحمل الجسم لمشاقة الحج والتخلص من هذه الجزيئات الشاردة الضارة بدم الحاج ومفيدة لأمراض البرد والأنفلونزا كما تفيد هذه الفاكهة فى تنظيف الجهاز الهضمى والوقاية من الإمساك وخاصة إذا أخذ التفاح بدون تقشير كما أن الفاكهة تعوض جزءا من الأملاح المفقودة بسبب حرارة الطقس والعرق وننصح أخذ الفواكه الطازجة وعدم أخذ العصائر المصنعة لقلة فائدتها .

ويفضل أن يحتوى إفطار الحاج على الحبوب الكاملة مثل الشوفان والقمح( البليلة ) لقدرتها على تنظيف الجهاز الهضمى وإعطاء إحساس بالشبع لفترات طويلة.

ويؤكد الدكتور خالد مصيلحى أستاذ العقاقير والنباتات الطبية بكلية الصيدلة جامعة مصر الدولي :ضرورة أن يتجنب الحاج الأماكن شديدة الزحام وعليه لبس الكمامة لتغطى الفم والأنف لو اضطر للتزاحم كما عليه غسل اليدين جيدا بالصابون أو المطهرات وعلى الحاج الإقلال من تناول المشروبات التى تحتوى على الكافيين مثل الشاى والكولا لأن الكافيين يضعف من مناعة الحاج كما يسبب للحاج الأرق ليلا فتقل معها ساعات النوم مما ينهك قواه كما أن الكافيين مدر للبول وهذا غير مناسب خاصة فى ظل يوم طويل متصل من المناسك.

كما يجب تجنب الوجبات السريعة الجاهزة التحضير التى تكون مصدر للعدوى فى موسم زحام الحج والابتعاد عن تناول السلطات المحضرة مسبقا من المايونيز والبيض أو الدجاج أو التونة ، حيث تكون أكثر عرضة للتلوث .

تعليمات لمريض القدم السكرى قبل الطواف فى الحج

ينصح الدكتور محمد على مطر استشارى علاج القدم السكرى : يجب على المصاب بالسكر تقليم الأظافر بعناية فائقة ، كى لا يتسبب بجرح الأصابع ، ويجب لبس الأحذية الواسعة واللينة وخاصة إذا كانت نسبة الإحساس فى القدمين أقل من المعدل الطبيعى .

كما يجب الحرص على ألا تقع القدمان إلا على مكان نظيف وخالٍ من أى مواد مؤذية بالقدمين ولا بد من الحرص على حمل بطاقة تعريفية توضح إصابته بمرض السكر وكمية العلاج التى يستخدمها .

يضيف دكتور مطر : لا بد من تناول وجبة خفيفة مع كمية السوائل أو الماء قبل البدء بالطواف والسعى وحمل قطعة من الحلوى أو السكر لاستخدمها عند الشعور بأعراض انخفاض السكر مباشرة ، والإبتعاد عن المناطق المزدحمة قدر الإمكان ، وقياس نسبة السكر قبل البدء بالطواف والسعى وبين أشواطهما ، فإذا كانت نسبةالسكر فى الدم أقل من المعدل الطبيعى أن يتناول شيئا " محلى " ويجب عليه االتزام الراحة لمدة لا تقل عن20 : 15دقيقة ويعاد بعدها فحص السكر فى الدم ، 
فإذا كان طبيعيّاً فلا بأس من البدء فى الطواف والسعى ، أما إذا كانت نسبة السكر منخفضة ، فيجب أن يكرر تناول شىء محلى مرة أخرى قبل البدء بالطواف..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
batoul
المدير العام
المدير العام
avatar

الساعة الان ✿ الساعة الان ✿ :
✿ ملاحظة ✿ ✿ ملاحظة ✿ :

جنسي ✿ جنسي ✿ : انثى
عـدد مساهـماتـيـ ✿ عـدد مساهـماتـيـ ✿ : 1065
نــقـــ ــاطـي ✿ نــقـــ ــاطـي ✿ : 18126
السمعة ✿ السمعة ✿ : 31
مــ ـيلادي ✿ مــ ـيلادي ✿ : 05/09/1990
تـاريخـ التسـجيلـ ✿ تـاريخـ التسـجيلـ ✿ : 24/07/2014
أحلى دولة أعيش فيها ✿ أحلى دولة أعيش فيها ✿ :
عــ ــمريـ ✿ : 27
انثى
المسمى ✿ المسمى ✿ :
مزاجي ✿ مزاجي ✿ :
مشروبي المفضل ✿ مشروبي المفضل ✿ :
اعجاب بالمنتدى ✿ اعجاب بالمنتدى ✿ :
متصفحي ✿ متصفحي ✿ :
ملك/ة المنتدى :
اوسمتي ✿

MMS MMS :

مُساهمةموضوع: رد: كيفية تجنب الامراض في الحج    الإثنين 22 سبتمبر 2014 - 3:41

تناول الزنجبيل والعسل الأبيض يُجنب الإصابة بالأمراض المعدية أثناء الحج

مع اقتراب موسم الحج تزداد المخاوف من انتشار الأمراض ويخطأ بعض الحجاج بتناول بعض المضادات الحيوية قبل السفر كوقاية ولكن فى الحقيقة المضادات الحيوية لا تصلح للوقاية ولكنها علاج فقط وأخذها بدون وجود أى أعراض مرضية يضعف مناعة الحاج قبل سفره فتجعله فريسة سهلة المنال لأى ميكروب.


ينصح الدكتور خالد مصيلحى أستاذ العقاقير والنباتات الطبية بكلية الصيدلة جامعة مصر الدولية : بضرورة توخى الحذر وتقليل عادة التقبيل والأحضان أثناء وداع الحاج ، حتى لا تنتقل له أى عدوى تؤثر على نشاطه وصحته أثناء تأدية المناسك ، وبالطبع علينا تقليل هذه العادة عند استقبال العائدين من الحج لتقليل احتمالية انتقال الأمراض وانتشارها 

يقول الدكتور خالد مصيلحى : لكى يستعد الحاج لموسم الحج عليه فى البداية بشحن جهازه المناعى بتناول ملعقة عسل نحل مضاف إليه قطرات بسيطة من زيت حبة البركة بصفة يومية لمدة شهر قبل السفر مع تقليل الجرعة لمرضى السكر كما يفضل تناول الزنجبيل المحلى بعسل النحل على الأقل ثلاث مرات أسبوعيا فالزنجبيل ينقى الجهاز التنفسى من الملوثات والبلغم كما يزيد من سرعة عمليات الأيض مما يزيد من بها الحاج أثناء تأدية مناسك الحج كما أن الزنجبيل فعال جدا فى علاج حالات الدوار التى قد تصيب الحاج أثناء السفر سواء كان السفر جوا أو بحرا مع التأكيد أن الزنجبيل ممنوع على السيدات الحوامل والمرضى الذين يأخذون مضادات لتجلط الدم ، والزنجبيل يزيد من المناعة ، كما أنه مسكن قوى للآلام وطارد للغازات ومهضم ، ويقى من أمراض تصلب الشرايين ويخفض نسبة الدهون ، كما أن الجنزبيل منشط طبيعى لحيوية الجسم فيقلل نسبة الإجهاد التى يشعر بها الحاج أثناء تأدية مناسك الحج .

أما أثناء أيام الحج : فلابد من الاستمرار على تناول عسل النحل والزنجبيل مع تناول طبق سلاطة يوميا مضاف إليه الثوم النيئ والبصل النيئ ويرش عليه القليل من الزعتر، فالبصل والثوم والزعتر يحتوون على مواد فعاله تعمل بكفاءة على قتل البكتيريا والفيروسات الفتاكة فتقلل فرص العدوى وعلى مرضى التهابات وقرحة المعدة عدم الإكثار من الثوم والبصل فى طبق السلاطة كما يجب إضافة الطماطم والجرجير والفلفل الملون لطبق السلاطة لإحتواءهم على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التى تخلص جسم الحاج من السموم وتقوى الخلايا المناعية فى الجسم .

وأشار د . مصيلحى : إلى أن تناول طبق من سلاطة الفواكه مكون من التفاح والرومان وقطع البرتقال وعصير ليمون ، كفيل بإمداد الجسم بالمعادن والحديد والفيتامينات مثل فيتامين ج وكلها عناصر ضرورية لزيادة تحمل الجسم لمشقة الحج والتخلص من هذه الجزيئات الشاردة الضارة بدم الحاج ومفيدة لأمراض البرد والأنفلونزا كما تفيد هذه الفواكه فى تنظيف الجهاز الهضمى والوقاية من الإمساك كما أن الفواكه تعوض جزء من الأملاح المفقودة بسبب حرارة الطقس والعرق وننصح بأخذ الفواكه الطازجة وعدم اخذ العصائر المصنعة لقلة فائدتها ويفضل أن يحتوى إفطار الحاج على الحبوب الكاملة مثل الشوفان والقمح (البليلة ) لقدرتها على تنظيف الجهاز الهضمى وإعطاء إحساس بالشبع لفترات طويلة.

واستكمل ناصحاً : بأن يحاول الحاج تجنب الأماكن شديدة الزحام وعليه لبس الكمامة لتغطى الفم والأنف لو اضطر للتزاحم ، كما عليه غسيل اليدين جيداً بالصابون أو المطهرات وعلى الحاج الإقلال من تناول المشروبات التى تحتوى على الكافيين مثل الشاى والكولا لأن الكافيين يُضعف من مناعة الحاج كما يسبب الأرق ليلا ، كما أن الكافيين مدر للبول وهذا غير مناسب خاصة فى ظل يوم طويل متصل من المناسك .
كما يجب تجنب الوجبات السريعة الجاهزة التحضير التى تكون مصدر للعدوى فى موسم زحام الحج والابتعاد عن تناول السلطات المحضرة مسبقا من المايونيز والبيض أو الدجاج أو التونة ، حيث تكون أكثر عرضة للتلوث .

وعلى الحجاج خاصة مرضى السكر : تجنب فقدان السوائل من الجسم أثناء تأدية المناسك ، مما قد يسبب ضربات شمس وهبوط فى الدورة الدموية فعلى الحاج تعويض السوائل والأملاح المفقودة دائما بشرب الماء وتناول الفواكه .
وعلى مريض القلب والسكر والضغط وكل الأمراض المزمنة : عدم نسيان تناول الأدوية الموصوفة لهم سلفا كعلاج لهذه الأمراض وفى المواعيد والجرعات المحددة وعليه تعديل الجرعات والمواعيد مع طبيبه المعالج قبل السفر حتى يتلاءم مع مناسك الحج كما عليه متابعة قياس السكر وضغط الدم طوال موسم الحج ، ويكون على اتصال دائم بطبيبه المعالج تحسباً لأى طارئ .
وعلى السيدة الحامل : أخذ مشورة طبيب النساء المعالج فى مدى مقدرتها على السفر ، وتأدية المناسك لأن هناك فترات خطرة جداً فى الحمل يحظر فيها السفر وقد يتعرض الجنين والأم للخطر فى حالة السفر ، أو التعرض للأماكن المزدحمة. 


وأخيرا وليس آخراً نتمنى للجمييع حجاً مبروراً ومقبولاً وذنباً مغفوراً بأذن الله مع موفور الصحة وتمام العافية ..




منقوووووووووووووول 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيفية تجنب الامراض في الحج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الاسلامي :: ملتقى الاسلامي-
انتقل الى:  
Loading...

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML